هي عمليّة يتم فيها فتح الجدار الصدريّ لتنفيذ جراحةٍ في عضلات القلب أو صمّاماته أو شرايينه، حيث يقوم الجرّاح بشقّ عظم القصّ أو الجزء العلوي منه . وتنقسم عادة إلى قسمين كبيرين هما جراحة القلب المغلق وجراحة القلب المفتوح ويستند الفرق قي التصنيف بين هذين القسمين إلى عدم الحاجة إلى استخدام ماكينة القلب والرئة الصناعي في العملية المغلقة أو الحاجة الى وضع جهاز صناعي في الجارحة المفتوحة.

تجري حالياً على القلب عمليات كثيرة؛ كتبديل الصمامات، وحتى تبديل القلب وزرع قلب من إنسان آخر، أو زرع قلب اصطناعي بالإضافة إلى جراحة الشرايين الكبيرة كالأبهر، واعتلالات القلب المكتسبة التي تؤدي إلى تضيق في الصمامات، أو الأوعية الدموية.

تعليمات بعد العملية

– يوضع المريض في العناية المركزة لمدة يوم أو اكثر حسب تشخيص الطبيب .

– فحص مستمر لسرعة دقات قلب المريض ، ضغط الدم و التنفس .

– ينصح بعدم زيارة المريض في الاسبوع الاول منعا لإنتقال العدوى اليه .

– استعادة العافية تستغرق فترة و يكون تدريجيا و قد يصاب المريض ببعض المضاعفات كألام في الصدر و تورم في القدمين او حتى حالات عصبية لذلك يتطلب الامر مراعاته و تهيئة مكان مناسب لفترة النقاهة .

فترة البقاء في المشفى : 6 أيام على الاقل
الكلفة التقريبية للعملية : 10 الاف دولار

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *